اليمن: تقرير أممي يلقي باللوم على إيران لمنع وصول صواريخ باليستية للحوثيين

اليمن: تقرير أممي يلقي باللوم على إيران لمنع وصول صواريخ باليستية للحوثيين

أشار تقرير أممي جديد عرض على مجلس الأمن الدولي الثلاثاء الماضي، بأصابع الاتهام إلى إيران بالمسؤولية عن وصول صواريخ باليستية إلى الحوثيين خارقة بذلك حظرا دوليا بإرسال أسلحة إلى اليمن. وأفاد التقرير بأن مخلفات الصواريخ التي أطلقها الحوثيون على السعودية تثبت بأنها ذات منشأ إيراني.


ذكر تقرير للأمم المتحدة أن إيران انتهكت الحظر الذي فرضته الأمم المتحدة على إرسال أسلحة الى اليمن بامتناعها عن منع وصول صواريخ باليستية إلى الحوثيين أطلقت على السعودية، مؤكدا بذلك الاتهامات السعودية لطهران بالتورط في اليمن.


ولم يورد التقرير الجهة التي قامت بتسليم هذه الصواريخ لكنه قال إن حطام الصواريخ التي فحصها خبراء من منشأ إيراني. وقال التقرير الذي عرض على مجلس الأمن الدولي الثلاثاء إن الخبراء "تعرفوا على مخلفات صواريخ مرتبطة بتجهيزات عسكرية وآليات عسكرية جوية مسيرة من منشأ إيراني أدخلت إلى اليمن بعد فرض الحظر على الأسلحة" في 2015.


وأضاف النص الذي يقع في 79 صفحة "نتيجة لذلك، يعتبر فريق الخبراء أن إيران لم تمتثل للفقرة 14 من قرار مجلس الأمن رقم 2216" حول حظر نقل الأسلحة إلى اليمن.







مداخلة مراسل فرانس24 في اليمن حول مستجدات الوضع في اليمن

test