ماكرون يستقبل أردوغان في باريس لبحث ملفات سوريا وأوروبا وحقوق الإنسان

ماكرون يستقبل أردوغان في باريس لبحث ملفات سوريا وأوروبا وحقوق الإنسان

وصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للعاصمة الفرنسية باريس الجمعة، في أهم زيارة يقوم بها إلى إحدى دول الاتحاد الأوروبي منذ محاولة الانقلاب في أنقرة في تموز/يوليو 2016 وحملة القمع والتطهير التي تلتها. ويتناول أردوغان مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مواضيع عدة من ضمنها ملف حقوق الإنسان في تركيا وسط استياء من اليسار الفرنسي.


استقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون نظيره التركي في العاصمة الفرنسية باريس اليوم لبحث موضوعي سوريا وأوروبا، وكذلك يبحثان ملفا حساسا هو حقوق الإنسان في تركيا.


وهذه أهم زيارة يقوم بها أردوغان إلى إحدى دول الاتحاد الأوروبي منذ محاولة الانقلاب في أنقرة في تموز/يوليو 2016 وحملة القمع والتطهير التي تلتها.


واستقبل ماكرون الرئيس التركي في قصر الإليزيه قرابة الظهر لعقد لقاء على انفراد تليه مأدبة غداء يشارك الرئيسان بعدها في مؤتمر صحافي مشترك.


وتثير هذه الزيارة استياء اليسار في فرنسا وقد ندد بها حزب "فرنسا الأبية" اليساري والحزب الشيوعي الفرنسي، فيما أعربت بلدية باريس برئاسة الاشتراكية آن هيدالغو عن "قلقها" حيال موضوع "احترام حقوق الإنسان والديمقراطية محليا في تركيا".







الرئيس التركي رجب طيب أردوغان متحدثا عن زيارته فرنسا

test