موجة غضب في أفريقيا وهايتي إزاء تصريحات ترامب "العنصرية"

موجة غضب في أفريقيا وهايتي إزاء تصريحات ترامب "العنصرية"

توالت ردود الأفعال في أفريقيا وهايتي على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي وصف فيها هذه الدول بأنها "حثالة"، خلال اجتماع حول الهجرة في البيت الأبيض. وأعلن الاتحاد الأفريقي أن هذه التصريحات "تتنافى تماما مع السلوكيات والممارسات المقبولة"، واعتبرت هايتي أن ذلك "يعكس رؤية سطحية وعنصرية مغلوطة تماما". من جهتها، أكدت الدبلوماسية الأمريكية إلى الاحترام الكبير الذي تكنه واشنطن للأفارقة وجميع الدول.


أدان الأفارقة الجمعة تصريحات نقلتها وسائل الإعلام نسبت إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هاجم فيها دولا أفريقية عدة وهايتي واصفا إياها بأنها "حثالة".


وقالت إبا كالوندو المتحدثة باسم رئيس الاتحاد الأفريقي موسى فقي لفرانس برس "هذا ليس جارحا فحسب، باعتقادي، للشعوب ذات الأصول الأفريقية في الولايات المتحدة، وإنما بالتأكيد للمواطنين الأفارقة كذلك".


وأضافت "أنه جارح أكثر بالنظر إلى الحقيقة التاريخية لعدد الأفارقة الذين وصلوا إلى الولايات المتحدة كرقيق".


وتابعت "الأمر أيضا مفاجىء جدا لأن الولايات المتحدة تبقى مثالا إيجابيا جدا للطريقة التي يمكن أن تنبثق فيها أمة من الهجرة"، واصفة ما نقل عن ترامب بأنه "تصريح يثير غضبا كبيرا ويتنافى تماما مع السلوكيات والممارسات المقبولة".


للمزيد: عندما يصف ترامب دولا أفريقية وهايتي بـ"الأوكار القذرة"!


وردا على هذه التصريحات، نشرت وزيرة خارجية بوتسوانا بيلونومي فنسون-مواتو تغريدة تفيد بأن ملاحظات ترامب شكلت "ضربة موجعة" للعلاقات الدبلوماسية بين واشنطن والدول الأفريقية.


وأعلنت بوتسوانا الجمعة أنها استدعت السفير الأمريكي لديها لتعرب عن "استيائها" إزاء التصريحات "العنصرية" التي نسبت إلى ترامب، وقالت الخارجية في بيان "نعتبر أن تصريحات الرئيس الأمريكي الحالي غير مسؤولة وعنصرية إلى حد بعيد".







تصريحات مثيرة للجدل

test